الأحد، 1 يونيو 2008

يا طير يا مهاجر سلم على الحنين





ـ
محبــــــوس ومخبى النور جـــــــواك
والدنيا بتتلفت وتدور
وتتـــــــــــــــوه الناس ويــــــــاك
مانا عارفك... مجنون من يومك
محتــــــار وبتنسى وبتنـــــادى على ناس نسياك
جرى إيه .. وبتصرخ ليه ؟
أنا سامعك وودانى مش سامعاك
أنا حاسس بالنور اللى فى قلبك
النور محبوس
مش راضى يدوس على احساسك
بيفكر فى حنين أنفاسك
لكن محبوس
أنا فاهمك وضلوعى دى محوطاك
أنا حاسس بالدمع اللى فى عينك
وبيجرى فى دمى وشرايينك
من نفس النور
بتبص لفوق وبتتأمل وبتتحصر
وتبص هناك
و حنيــــــــــــن
و سنيـــــــــــن
وأنيـن محبوس فى النور
والنور مش ساكت
بيحاول يخرج وبيصرخ
والدنيا بتتحول وياك
والقلب يرق يدق يشق طريــــــــــــــــــق للنور
والظلمه بحـــــــــور سَجناك
والشط هناك
انا هستناك
مش جاى معاك
أنا اصلى لقيتك متحاوط .. محبوس
ومخبى النور جواك
والظلمه بحور
والشط هناك
انا هستناك
ـ انا هستنـــــــــــــــــــاك
ـ
ـ
ـ
ـ
اليوم واليوم بالذات ليس ككل الايام التى تمر بحياتى .. انهارده اتصل بيا اصدقائى قالولى تعالى اتفرج معانا على الماتش على القهوه .... اليوم لم اكن مدعو لأذهب لأشاهد الماتش فقط ولكن لتوديع احد اعز اصدقائى والذى سيغادر بعد يومان وكعادتى أتأثر بلحظات الفراق جداً .. وتعودت فى كل لحظة فراق بحياتى ان اتظاهر مجرد تظاهر انى سأقابل هذا الشخص كعادتى معه .. تتصافح الايدى وتتقابل العيون بدون احضان بدون دموع او شروع فى الدموع بدون عبارات او كلمات وداع ... فقط اصافحه واقول له اشوفك بعدين .. ولكن لعل الدنيا رفضت حتى ان تسمح لى بهذا التظاهر فلم اوفق فى رؤيتهم
اليوم كان المفروض ان اودع شخص احببته واحببت ابتسامته وطيبته وحرصه على هذا الوطن واحببت فيه دينه وامانته واحببت فيه اخلاصه لمصر ذلك الاخلاص الذى دفعه الى الهجره ساخطاً عليها بعد كل ما رأى منها
اليوم ودعت مع محمد كل ملامح شباب جيل محترم وتوارت مع ابتسامته معانى كثيره من الحياه ... كعادتى مع هذه الحياه الفانيه وهذا الوطن الذى اجتمعنا فيه انا واصدقائى على حبه والتفكير من اجله حتى اختلط علينا هذا الحب فعجز هذا الوطن الكسيح (عفوا يا مصر لا اقصدك يا حبيبتى ولكن اقصد ما يحدث بك)..عجز عن ان يحافظ على شمل اصدقاء تحابوا فى الله .. عجز عن ان يحافظ على عذرية جنسية ابناءه وعجز عن ان يحافظ على البسمات المتفتحه على وجوه شباب عملوا من اجله واحبوه وعجز هذا الوطن حتى عن ان يقاوم العجز
اليوم يهاجر ابن بار لمصر وفى نفس الوقت يهتف العاجزون الغائبون المغيبون ويصيحوا ويطلقوا طلقات ناريه عشان المنتخب كسب ... هيرجعلنا شوية عيال بتلعب وهيمشى من عندنا كل يوم عشرات من امثال صديقى وغيره
اليوم انا لا اعلم هل افتقد مع صديقى المهاجر الذى لم احظى حتى بفرصة ان اتظاهر بتوديعه ... لا اعلم اذا كنت سوف افتقده ام سأفتقد معه الوقوف على كوبرى الجامعه نتأمل النيل الساعه 6 صباحا ام سأفتقد معه الوقوف فوق مأذنة باب زويله ومسجد قلاوون نستشعر زمن العزه ام سأفتقد معه ليالى الوقفه بوسط البلد ام سأفقتقد معه معنى الوطن ... صديقى ان كانت مصر لم تكفيك كوطن فحب أصدقاءك لك فى الله هو نعم الوطن
ربــــــــــــــــــاه أرجــــــــــوك لا تعاقبنى بإفتقاد كل من احببتهم .ً
---
بوست قديم نشر فى 10/2/2008 - لكن الهجره والافتراق مازالوا يحاصرونى

هناك 16 تعليقًا:

يا مراكبي يقول...

وأنا كمان .. ودعت كل أصحابي الممتازين واحد ورا التاني .. وبعدين مشيت أنا كمان

عين ضيقة يقول...

ربنا ما يحرمك من اللى بتحبهم يارب

واصطنعتك لنفسي يقول...

أخترقتني جداً من أول مرة قرتها فيها..احياناً بخاف من الشعر ومن تأثيره..واحياناً أخري بهرب منه..لكن هذه القصيدة مش قاسية..حسيتها دافئة وتربت علي الفلب.. كما إنها تبدو كالقصة التي تخطفك وتحركك كالماريونيت حتي تنهي من قراءة آخر سطر فيها..أو بمعني آخر حتي تقرر القصيدة أن تتوقف بك..قمة السيطرة.. لكنها سيطرة محببة للنفس

نيجي بقي لأسلوبي المستفز في التعليق المعتاد..
* تدرج الأفعال تتلفت..تتدور..تتوه، بجد هو ده مجري حياتنا..والدائرة المفرغة اللي بندور فيها..سواء قصدت التدرج أو كان أختيارهم فطري..أبدعت هنا.

* محتار وبتنسي وبتنادي علي ناس نسياك..بيت طويل (6كلمات طويلة) وسط أبيات تتراوح بين 3 أو 4 كلمات..لم أستسيغه بصراحة.. ممكن يكون بينتمي لبحر شعري..مش عارفة.. حسيته عايز يتقسم علي بيتين مع حذف حرف الباء المتكرر (بتنسي وبتنادي) لإنه يعرقل تدفق الكلمات والأفكار ويثقل البيت.

* في فكرة شيطانية جتلي وأنا بقرأ أنا سامعك ووداني..أناحاسس ..إيه رأيك لو حذفت "أنا"..بكده يكون البيت كله بينصب علي من يهمك "علي الآخر" الذي تشاركه هذه الأفكار..بغرض أن يعبر عن قمة "نكران الذات" والذوبان في الآخر!!!
بدأت أخرف، صح؟

*فاهمك وضلوعي محوطاك..تعبتني..بجد وجعتني
فهم وإحاطة..إنه كمال المشاعر البشرية
إن كان يصلح أن تتصف بالكمال، ثم إحساس ومشاركة (بيجري في دمي وشراييني من نفس النور)..لا بجد جميلة فعلا ودافئة.

*هل قصدت تتحصر ( من حصر)..أم تتحسر (من الحسرة)؟

* وجهتني مشكلة البيت الطويل مع (القلبي يدق يرق يشق طريق للنور) وزادت عليه حرف القاف اللي خلي رتم الأبيات هنا يتسارع أوي..هي لحظة الذروة (climax) بتاعة القصيدة..بس كان نفسي تطول شوية وترجع تنهي القصيدة بنفس الرتم المتباطيء الحنين الذي يربت علي مشاعرنا كما بدأت.

* اخيرا..جملة (بيفكر في حنين أنفاسك) أبكتني بحرقة..أصلها فكرتني بأبويا..لا تعليق

يا رب مكونش أثقلت عليك بفزلكتي هذه..
لكني فعلا أستمتعت بالقصيدة

ربنا يباركلك في موهبتك

inksarat يقول...

تعرف يا مهنى وانا رايح اوصل محمد للمطار جالت بذاكرتى كل الذكريات الطيبة اللى جمعتنى معاه بجد اتلقيتنى بحب الواد ده اوى
ربنا يبارك له فى سفره وفى حياته
ويبارك لك وكل اصدقائى
ــــــــ

حزيــــــــــــــــــن يقول...

يا مراكبى
هو انت مش ناوى ترجع بقى
وسؤال
لو حد من زمايلك او حد تعرفه طلب منك انك تسفره عندك يا ترى هتنصحه انه يسافر ولا لأ وليه ؟

حزيــــــــــــــــــن يقول...

عين ضيقه
امين
وان كنت انتظر منك تعليقا على كل القصائد الماضيه

حزيــــــــــــــــــن يقول...

واصطنعتك

كالعاده تعليقاتك لها طابع خاص ... اعتقد ان الكثير من الناس يعلق ليثبت فقط مروره بالمدونه سواء مدونتى او اى مدونه اما تعليقاتك فتنم عن شخصيه عميقه تقرأ لهدف
فى الحقيقه الشعراء لا يقصدون كل مواطن الجمال فى قصائدهم وانما هى تأتى بالفطره بعد احتراف الشعر او احساسه
انا من الناس اللى مش بتعرف تكتب حاجه مش حاساها اوى عشان كده الاحساس بيحركنى فى معظم قصائدى اكتر من الموضوع
بالنسبه للبحور الشعريه فانا لا التزم بها اطلاقا ولكنى اصنعها حسب ما اجده متفقا مع مبدأ الوزن السماعى
ربما تحتاجى لقراءة قصائدى اكثر من مره لتصلى الى الجمله الموسيقيه الموجوده بها
فى النهايه انا لم اكن ارغب فى الرد على تعليقات الزوار ولكنى احترمت رغبتك التى عبرتى عنها سابقا وقلت ان عدم ردى ربما يصل بنا الى طريق مسدود

حزيــــــــــــــــــن يقول...

صديقى العزيز
قضيت معكم اصعب واجمل ايام حياتى وتعلمت معكم الكثير
انت عارف انى بتأثر بسرعه ومش قادر اقولك اد ايه كنت مخنوق برغم كمية الضحك اللى ضحكناها انا وانت وهو تانى يوم
حاجات كتير اوى حصلت فى حياتى مره واحده

a.aTeYa يقول...

انا مش لاقى حاجه اقولها .. فعلا القصيده هايله و معبره و بتنم عن انسان حساس .. اللى هو حضرتك ..

سعيد بمرورى بالمدونه

مجداوية يقول...

السلام عليكم

وجعنى جدا ما كتبته عن صديقك المهاجر
والله لمس الجرح فنزف من جديد وهو لن يندمل لأن الحال من سىء الى أسوأ

الله المستعان

أخى الكريم
ردا على سؤالك فى مدونتى فالطبع انشر المدونة بالكامل فهى وقت أن كتبت كل حرف فيها كانت تقصد الخير ولم تكن تدرى أن بها شىء يؤخذ عليها وهو فى المجمل لا يوجد شىء يؤخذ عليها بل هى عندما غيرت العنوان أصبح يخدم فكرتها أكثر الزواج روضة الحب هى كتبت ما كتبت لتؤكد هذا المعنى النبيل وما غيرته هو للأحسن وللفضل ولتطوير الفكرة وهو ما يجب ان يحدث لجميع المدونات التى أنئت لغرض معين يفيد الناس

صدقها منذ البداية يرشحها لكى تنفرد بكتاب خاص بها فتوكل على الله فهى بالتأكيد تستحق ذلك

وشكرا لكم لاهتمامكم بالتقصى وأخذ المشورة فما خاب من استشار
والشكر الجزيل لثقتكم فى شخصى المتواضع فلك شكرى وامتنانى

همسات دافئه يقول...

سلام عليكم
هيرجعلنا شوية عيال بتلعب وهيمشى من عندنا كل يوم عشرات من امثال صديقى وغيره
:((((وجعتنى جدا ولمساها جدا جدا
بالنسبه للقصيده احساسك فيها وصلنى بس عارف يا أحمد بحس كتير ان النور لما يكون جوانا ومش عارف يخرج ويصرخ اهون بكتير انه يضيع من قلبنا
ربنا يوفق صحبك والنور المسجون ينور الدنيا كلها ان شاء الله:)
ومرسى على سؤالك انا كويسه الحمد لله الإمتحانات بس خلصت عليا.خلاص انا قاعده على قلبكم:))
تحياتى
شيماء:)

أم أحمد المصرية يقول...

صدبقي الجديد حزين
اسعد الله ايامك
و قول له يسيب النور
النور ما بيتخباش
و حيخرج غصب عنه
و ينور كل الدنيا
و يسيك و لا تدراش
و انا حستني هناك و ياك
حستني النور و الحرية
علي شط الدنيا الوردية
و هستناك
هستناك
------------------------
اما عن الوحدة يا صديقي فابحث عن اصدقائك داخل قلبك تجد انك لست وحيدا
و ابذل مجهود للتواصل معهم عبر النت يظل الود و الكريات ممتدين حتي لقاء اخر تعرف انا لم ار اخي من 6 سنين لكن التواصل معه علي النت و متابعة اخباره قد تكون اكثر من عض الموجودين معي في نفس المدينة
تحياتي لكتابتك الجميلة اللي حقعد دلوقت استمتع بالقديم منها و ان شاء الله بداية تواصل دائم

شهرزاد يقول...

قصيدة جميلة وأجمل مافي كلماتها صدقهاوالمشاعر الجميلة التي تحملها
أصعب ما في الحياة لحظات الفراق وذكريات احباء قد غابوا عن أنظارنا
تحياتي

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي(ده حالي اما اسمي ايناس لطفي يقول...

كلنا هانفرق الاي بنحبهم بس هو احساس صعب اوي انا عارفه بس هانعمل ايه ده قدرنا و قدرهم كمان - القصيده حلو اوي يا احمد

HARD TIMES يقول...

كلمات جميلة يا مهني
تحمل مشاعر واحاسيس صداقه
هكذا هي الدينا تحرمنا دائماً ممن نحب
ولا ذنب لنا في ذلك
أصعب ما في الحب الفراق وأصعب ما في الفراق أنتظار الحبيب
تحياتي لك

Numb يقول...

You are awesome
Ahmed I recognized that you are a
buried treasure
I'm not exaggerating, really you are "Mehana Fanan"
This post is very short cause of useless of words to give you what I feel