الأربعاء، 23 أبريل 2008

بعضاً منّى


ـ
أم للانسان ما تمنى
من سورة النجم
وأنه هو أضحك وابكى
من سورة النجم

ايات من القرآن استغرق معها حتى النخاع ... فلا اعلم من انا حينها ولا اعلم ماذا اريد وتنتفى معها كل رغبه فى اى شئ غير التضاؤل والانكسار الشديدين
اضم قدماى واطأطأ رأسى وكتفى واضع يدى اعلى صدرى حتى اسجد فأتمنى الا اقوم
فى حياتى ايات تجعلنى اتوقف عن تلاوة القرآن حتى انتهى من التأمل فيها
استغرق معها ليوم يومان وهناك ايات مازلت اتأملها من عامان
ويأخذنى الزهو بتجويد القرآن
" ليس لك من الامر شئ أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون "ـ
سورة ال عمران
ان تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك انت العزيز الحكيم
سورة المائده
وازهو مرة اخرى بتجويد القرآن والقرآن لا يجود لأنه فوق مرتبة التجويد بل تجود القراءه
ولى ختمه مازلت اجودها منذ التزامى فلا اعلم متى سأنهيها ولى ختمات انتهيت منها وفى كل مره اتوحد مع القرآن فأرتقى
فتلاوته متعه وتجويده حياه وتحقيقه علم واهماله موت بل اشد من الموت
وسماع القرآن له احاسيس مختلفه تماماً عن ترتيله
فسماعه نوع خاص من الحياه فى اللاوعى تقطعك عن عوالمك المعهوده لتضعك فى عالم لا تكاد تدركه حتى تعلم انك جاهل وانك لم تحصل من الادراك الا الامر اليسير
" وحنانا من لدنا "ـ
سورة مريم
" سيجعل لهم الرحمن ودا "ـ
سورة مريم
فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا
سورة الشرح
فكم من غافل خاسر لم ينعم به ... فوالله عندما اسمعه واشعر بتلك القشعريرة بداخلى فلا احتاج الى اى احد ليثبت لى ماديا أو منطقياً ان الله موجود ولا احتاج ان يثبت لى احد بالاعجاز العلمى ان القرأن كلام الله
فجنتى فى صدرى
من الاسبوع القادم تبدأ التلاوة المرتله للشيخ محمود على البنا على اذاعة القرأن
اسمعوه فإن ذلك الرجل يأخذ العقول
اسمعوه فإن القلب القاسى يلين مع صوته
اسمعوه فكفى بنعمة القرآن نعمه
فمن شاء ذكره
سورة عبس

_______________________________
على الهامش
من بداية مشروع مدونات مصريه للجيب وحدث لى ثلاثة اشياء
لا انام ... اخاف الشهرة .... وارغب فى الزواج

هناك 8 تعليقات:

د/اجدع بنوته يقول...

سراب الدنيا سراااااب

كلماتك المرادى روحانيه بصوره رهيبه

ماشاء الله ولاحول ولاقوة الا بالله

ع الهامش

نحن ف الخدمه .. علشان نوفر لسعادتك ربع ساعه نوم

نحن ف الخدمه .. علشان نحمى سيادتك م الشهره ونتشهر احنا

نحن ف الخدمه .. وع استعداد للمشاركه ف الاثاث

ههههههههههههههههههههههههههه

خبيب يقول...

فتلاوته متعه وتجويده حياه وتحقيقه علم واهماله موت بل اشد من الموت

---

ليس هنالك أصدق من ذلك

---

على الهامش برضه :

ايه علاقة الشهرة بالزواج ؟
وللا انت تخشى على نفسك الفتنة ؟!
:)

---

تحياتي

الطائر الحزين يقول...

صدقت

لا أجد رد

سوى

(وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً).

تدوينة رأئعة

اما هامش التدوينة

فمعك حق

انا لا احب الشهره ايضا

عصفور المدينة يقول...

أعانك الله وأحسن نياتنا جميعا

shaimaa samir يقول...

نسال الله
الاخلااص
والثثبااااااااات
اعزك الله
جزيتم الخير
لهذة الروحانيات

*سمر* يقول...

الله ...البوست رائع..مسنى بكل ما تحمل الكلمة من معنى ...ادام الله عليك نعيمه بالقرأن ...ورزقنا واياك حسن تلاوته ..وتدبر معانيه

nonoymm يقول...

نسال الله لكم ولنا الثبات
اشاركك التاملات فهناك ايات اقراها واقف عندها لتاملهاا مختلفة عن البعض
ربنا يرزقك الزوجة الصالحة التي تعينك على طاعة الله
تحياتي

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.